من خطاب الشقائق 20

كانت العذرا ... تجوب بيت لحم تذكر الياسوع

ترثيه ؛ ... تقبل الصليب القبلة الأولى

ونيرون لفي أعقابها يلحقها عمدا وجورا

تقرع الناقوس قرعا ...ااا

والنواقيس يزيدها الرصاص الأورشليمي غربة أشد وقعا ...ااا

قال قاضي الضبط : ...  ماذا ...؟؟ قال هابيل :ااا

... إنه التاريخ يذكر اليسوع ؛ إنه التاريخ ... يذكر اليسوع

قال سارد الخبر : ... لا .... إنه التاريخ ... يذكر القبيلا

... لا ... إنه التاريخ ... يذكر الهبيلا

أيها القاضي تأمل : ... إنه يذكر استشهاد دره ..اا

... وانكسار الأب واستشهاد أختي في حروب بعد حرب

وانتحار أخواتي ... انتحابا ضد غلب

وانتصار الحيف والحلف انتصارا

يذكر الثكلى ... وقتلى

واندحار العرب عصرا ... بعد أن طال الحصار دار ليلى

تحت وقع القصف واسترسال حرب

والحصار ...؟؟ والحصار ...؟؟

قلت : ... لا بد لنا من أن نرافع الليالي ونرفع الحصار

قال دره ... : إنه يذكرني ؛ ... يذكر ليلى ...ااا

يذكر النيرون من صبرا ... وشاتيلا وبيروت ؛ يذكر ذكرا ...اااا

اختفاء ثم قدس ثم جهل ثم تشريد

وقتل وترحيل ... وتدنيس القدس ظهرا ...اا

إنه النيرون يمشي مشية القابيل ؛ يرتقي السلاليم بسرعه ..اا

ينتشي الكأس ويصبو للمقرات ويهفو للمقاعد

إنه يعتز في الخفاء بالألوان ؛ ألوان اليمين ثم اليسار

يسوق الكيد والتهديد والوعيد والوعد الجميع

إن نيرونا يفوز في اختراق الإنتخابات ويثرى

كافر من حرف التلموذ ؛ كافر ممثل النيرون ؛ كافر قابيل آخر العهود

إنه يذكرني ؛  ... يذكر ليلى

ويذكر الإقدام والعزم الذي كان لجدي منذ غابر العهود

والوقوف في وجوه المفسدين صامدا ... ندا لند

ثم إخلاصا لعهد ثم  تصديقا لوعد ثم تكريما بخلد

 

... كان جدي يصوم شهرا ... يصلي العشاء دوما وفجرا

يعبد الله وحده دون شرك ؛ يتقي الله في جميع الأمور

قد تراه يمشي وحيدا ... أحب العالمين ؛ أحب حبا كبيرا

إن جدي تفيض عيناه حين يذكر الرسول جنينا ودمعا

ثلث العام قد يخصصه للذكر والتأمل في الملكوت

إن جدي لمولع بالسباق ؛ مولع بالقنص والصيد ليلا

إنه يصيد الجوارح ؛ يصطاد الكواسر ؛ يجعل الوعر سهلا

في ملامح الوجه تقرأ أمارات الوفاء والصدق والجد

جدي قد يقاتل الغول والإمبراطور

يتقن الرماية ؛ يركب خيلا ... ؛ يفقه السباحة ... عرضا وطولا

... كان دوما برا ؛ رحيما ؛ حنونا ؛ يطعم الطعام ؛ ... فقيها وديعا

إن جدي فعلا طويل العماد ؛ يحمل الأثقال ويقطع الأميال

قوي البنية ؛ ... يحمل ثقلا

إنه أقوى من هرقل وسيزيف .. بل وأقوى من عصف ريح الخريف ..اا

كان يحكي حكاية الحرب إبان عقود خلت من السلم قهرا

كان يحكي حكاية القدس ؛ يحكيها كما تحكيها جميع البنات

كان يحكي عن ... اجتياح  سيأتي في أواخر الدهر

يحكي عن الحرائق الكبرى بعد  روما ونيرون بلهجة حادة النبر

... تارة ... وأخرى ... خافتة همس همس

لم أحس بالخوف ؛ كنت أسمع نيرون آمرا باقتتال وقتل

ثم حرق وطمس دره .. وأيوب القتيل ؛ طمس دره الهبيلا

ثم طمس الطمس

... ألا إنه نيرون آخر الدهر ؛ ... نيرون دهر

حضرة المحترم .. : تأمل قليلا

قل لقاضي الضبط يقاضي القبيلا

فلقد بات الجد يحكي على مسمع أطفال القدس

مقطوعتين ... من مقاطع العهد

كنا نفض الجمع بعدهما بود وإصرار على مواصلة السرد

جدي صالح ؛ فلاح ؛ تقي ؛ يزكي ؛ يا لمن قام اليوم يقضي

... أتخلط العقود عقدا ... بعقد بعمد ؟؟

أيها القاضي ... : .... من تقاضي ؟؟ ... تقاضي ... ؟؟

... ما لأمي والأب والقدس والشهيد والجد ... ؛ ما لأيوب من تعويض

... تقضي ثم تقوم وتمضي ... ؟؟

إن جدي كان يرى بعد أن يروي حكاية الغرب وجوب صبر

... آسف يا حضرة القاضي : قد تكاثرت الأعداد ؛ لا أرى ... وما لنا من عد

بلى ... ما لنا غير القدس من بيت ؛ ... ما بعيد الأقصى حلول لترضي

 

مجموعة دواوين الشقائق/خطاب الشقائق/ 20/ تابع

الأستاذ الشاعر أحمد البوطاهري / منظومة الكون الشعري

صفحة الفايسبوك

التسجيل في الموقع

  • kad1
  • khaled

فيــــــــــــديو : الجزائر نظرة من عل