من خطاب الشقائق 12

يمضي الشهيد ... كافرا بالصمت ؛ بالحدود وبالوعد والوعيد

كافرا بصمت الشرق والغرب ... وطول الطول ... والعرض

مسائلا جموع العالمين .. عن عهد وعقد الوسيط

والجميع ...غافل ... في الشرق ... والغرب

يصلي متنفلا بلا فرض ... بلا سدل ولا قبض

 

يا نخيله .. : ... هو القاضي ... بعنوة تولى قضاء الأرض

قضى الدره .. بلا أجر ولا شرط

 

قضى مستهزئا بالطول والعرض ؛ وكافرا بتقسيم على قرب ؛ على بعد

على قفر ؛ على روض ... على حل ؛ على عقد

على تل ... على وادي ... على رمل ... على نهر

فما معنى تقسيم بلا طرح ؟؟ وهل من قسمة ترجى بلا طرح ولا عد ؟؟

 

رفضت تقسيما جرى قبلي بلا إذني

فما القسمة عندي ؟؟ ولما لم يهتدوا للجمع ؟؟

فما لهم ؟؟ لن أقبل تقسيما على شبر

على بحر ؛ على بر ؛ على وهم ؛ على صحو ؛ على سكر

على سر ؛ على همس ؛ على جهر؛ على رقم ؛ على صفر ؛ على طول الدهر

 

يمضي كافرا بفصل ؛ كافرا بشطر الشرق ... والغرب

وشطر الأرض في الشمال والجنوب

فالشهيد كافر بحزب ؛ ومؤمن بالشعب ؛ يعتز بقائد المجد

يدعو للسلم لا لحرب ؛ يدعو إلى نبذ عنف ... لا ... لإرهاب

إنه من سلالة الشهيد ... من فوج أعتى الجنود

 

قبل عاد كان يعد لحرب ... ضد أعداء السلم ... من كل صوب

لا ... ألا ... إن الخصم ... مهزوم عندي

إنه الشهيد ... الذي لا يموت ؛ شاهد والحق المبين ..ا

من بعيد يلهم الحبر روح قدس الرحاب

تشرق الأوراق ... بنور فريد

ثم تعلن حينها يوم عيد ؛ تعلن الآن عن فنون الصمود

 

فالشهيد ... يعلن عن حبه أم البحار ..ا

يحب ليلى ؛ نعم ... يهوى أسود الأقصى ... ويهوى العيون المغربيه ..ا

يهوى ملفات لنظم الأشعار .. يحب حافلات ليل الأسفار ..ا

مسافر هو الشهيد ؛ يحب زهرة روض الياسمين .. زهرة الأزهار ..ا

يهوى نجمة في احمرار .. ؛ يحمي شعلة تضيئ الديار ..ا

إن الشهيد ... وافر الإقتدار ..ا

علم وأخلاق وتواضع وخفة في الروح ... رغم انتظار ..ا

أحسنت يا دره .. وصنت المسار ..ا

معذرة إن كنت حملتك وزر الحديث الفصل والمستعار ..ا

فالليل يمتد عميقا يغور كل سرداب ... ويلغي القرار ..ا

معذرة إن أخطأ السارد وعد أيوب قتيل انفجار ..ا

ما مات أيوب ولكن شهيد ... لا ... ولا مات شهيد الجدار ..ا

لم يعرف التاريخ عنه الفرار .. لازلت أذكره ؛ نعم ... بافتخار ..ا

هاتفته ... أخبرني بانتصار .. أكد لي نصرا عند رفع الستار ..ا

ما زلت أرى الوقت ... وقت انتظار ..ا

يقول سارد الخبر .. : وجه الشهيد ... من قمر ..ا

على جبينه درر ..  ونقطة من عنبر بجفن... وآيات أخر ..ا

وجه الشهيد ... مثل وجه فاطمه .. مثل عمر ..ا

وجه الشهيد ... نافس البدر ... بنور ساطع أبهى من القمر ..ا

يغار منه ... نور القمر .. وصورة ... لا كالصور ..ا

حين تبسم الشهيد .. امتلأت رحاب قدسي بالضياء

وأشرقت شمس اليقين بالأمل ..

كنت أرى الليل مسفرا ؛ ذليلا اندحر

وحين ينطق الشهيد تسمع الآيات ؛ تستفيد من صدق الخبر ..ا

تسمع إن شئت تقاسيم الوتر .. عيون الشهيد زانها سحرالحور ..ا

والعين ... مسودة الأهداب

وحين يعبس الشهيد ... ينظر شزرا ؛ يتطاير الشرر ..ا

يقصف الرعد ... وتمطر السماء بالحجر ..ا

وتعصف الرياح ؛ ريح لا تدر .. إنه الشهيد كالمسافر .. لا وزر ..ا

لا بد ؛ قد تطول رحلة السفر .. قد تعكس الوجهة ؛ وجهة النظر ..ا

نظر .. نظر ..ا

وجه على مرآى الطبيعة ... شاهد على الشجر ..ا

يفيض بمودة على ترانيم المطر .. وتحت إشراف القدر ..ا

قد الشهيد ... خيزران قد تدلى بالدرر ..ا

يزيده التسبيح والتوحيد والتهليل والتكبير إصرارا على نبذ الحذر ..ا

قد الشهيد ... سالم من كل عيب منتظر ..ا

يخطو الشهيد في اقتدار حازم القرار ؛ يحمل السلام ؛ ينشد الأغنيات

أغنيات آخر الليل البهيم ..ا

فالقدس تبقى قبلة الشهيد ... ومسرى الرسول المصطفى خير البشر ..ا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموعة دواوين الشقائق/خطاب الشقائق/12/ تابع

 

الأستاذ الشاعر أحمد البوطاهري / منظومة الكون الشعري

 

 

صفحة الفايسبوك

التسجيل في الموقع

  • kad1
  • khaled

فيــــــــــــديو : الجزائر نظرة من عل