الأميرة و الفقير

لست نبيا

حتى أحقق لك المعجزات

لست موسى .. و لست المسيح

أوصدت أبواب المعجزات

و أنا لا أملك المفاتيح

 

لا يمكنني أن أطير بك

فوق المدن و فوق الجبال

لا يمكنني أن أهديك شيئا

أبتكر و صنع من الخيال

لا أملك مكنسة الساحرة

و لا أملك بساط الريح

فهو خرافة من ألف ليلة و ليلة

و أنا لا أملك وسيلة

كي أتيك ببساط الريح

لا تطلبي مني عقودا ماسية

لا تطلبي مني أوان عاجية

لا تطلبي مني جواهر نادرة

لا تطلبي مني كنوز القراصنة

لا تطلبي مني عروش الفراعنة

لا تطلبي مني حقائب و أحذية

و ملابس جلدية

صنعت من جلود التماسيح

فأنا لا أملك أن أهب

سوى الحب .. من قلبي الجريح

 

فقير ..

أجل .. فقير أنا يا كبدي

لا أملك ثيابا أخرى

غير هذه التي أرتدي

ما عرف المال يوما

طريقا إلى يدي

أعيش في كوخ صغير

كما يعيش أي فقير

كوخ .. أبدا ما كان مريح

فالظلام فيه استوطن

و لا أملك .. حتى ثمن المصابيح

لا أملك في الكوخ أثاثا

لا تلفازا و لا سرير

لا ملعقة و لا طبق

غير الجوع الكبير

لا شراب عندي و لا أقداح

لا منبه يفيقني في الصباح

إلا تارة صوت الرياح

و تارة أخرى

ديك الجار حين يصيح

فأنا إنسان فقير

لكنني إنسان صريح

 

أنت أيتها الجميلة

أميرة .. من عائلة نبيلة

و أنا ما بيدي حيلة

فالفقر عائلتي

و الجوع أسرتي

و البؤس إسم قبيلتي

منذ أعوام طويلة

أحاول من البؤس الرحيل

أريد من الجوع أن أستقيل

فأنا أحاول أن أزيح

هذا الفقر القبيح

لكنني لست نبيا

لست موسى ..

و لست المسيح

 

صفحة الفايسبوك

التسجيل في الموقع

  • kad1
  • khaled

فيــــــــــــديو : الجزائر نظرة من عل