دور العنكبوت و الحمامة

قال تعالى:" مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت ولو كانوا يعلمون".

قال ابن القيم الجوزية رحمه الله : ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الى غار ثور فدخلاه وضرب العنكبوت على باب الغار[1] وقد اشتهر بين بعض أهل السيرة بناء الحمامة لعشها لتبيض فيه.

عبر وعظات:

1-   تسخير الله جنوده لنصرة هذه الدعوة سواء كانوا من الإنس أو الجن أو الجماد أو النبات أو الحيوان أو غير ذلك، ولا يعلم جنوده الا هو سبحانه.

2-   إن العنكبوت التي نسجت خيوطها وأخذت مكانها في نصرة هذه الدعوة تقول بلسان حالها أيها المشركون إن عقولكم ومكركم هو أو هي من خيوطي فأنا أتحداكم و أتحدى قفّاء طرقكم، مع أن الله قال:" إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت" فعقولكم أوهن ومكركم أوهن.

وكأن عالم الحشرات على صغره ودقته يقول أنا أحب الحبيب وأحميه وأعمّي عنه، وصدق الله العظيم اذ يقول:" وتراهم ينظرون إليك وهو ولا يبصرون"[2]

وأقول لكم أيها المشركون بلسان التاريخ إذا كانت النملة أشفقت على بني جنسها بقولها:" يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لايحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون" رحمة بهم وشفقة عليهم ألا أحمي سيد العالمين محمد الأمين صلى الله عليه وسلم.

وأما الحمامة كأنها تقول أنا من عالم الطيور وأحمي رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام لأكون قد شاركت في حادث الهجرة الذي يعد أهم مرحلة انتقال لأموّه وأوهم المشركين الذين تتبّعوا خطى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ليقضوا على رسالته فأشكر الله الذي ألهمني ببناء عشّي ها هنا في هذا الزمن من مرحلة التكوين الى مرحلة التمكين لهذا الدين  المكان وزيادة على هذا أريد أن أنافس الهدهد الذي اكتشف أمة كانت تعبد الشمس من دون اللله فشارك الهدهد في إسلام المرأة التي كانت تعبد الشمس من دون الله بأن دلّ سليمان على هذه الأمة وجاءه من سبأ بنبأ يقين وقد ساهم في الدعوة لنشر الاسلام فانا كذلك أريد أن أشارك في هذه الدعوة المباركة التي يقودها الرحمة المهداة الذي بعثه الله رحمة للعالمين وأنا جزء صغير في هذه العوالم، فأمثل الطيور في هذه الهجرة المباركة من هذا الغار الذي نوره الله ببقاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه ثلاثة أيام حيث كان محطة الانطلاقة الكبرى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]  زاد الميعاد

[2]  سورة الأعراف

صفحة الفايسبوك

التسجيل في الموقع

  • صلاح
  • kadchahed

فيــــــــــــديو : الجزائر نظرة من عل